مديرية ثقافة طولكرم تنظم لقاءً ثقافياً بعنوان قراءات في شعر فدوى طوقان في الذكرى المئوية لميلادها

نظمت مديرية ثقافة طولكرم وبالتعاون مع المجلس الاستشاري الثقافي وتحت رعاية محافظ طولكرم عصام ابو بكر لقاءً ثقافياً بعنوان “قراءات في شعر فدوى طوقان سنديانة فلسطين” وذلك ضمن فعاليات الذكرى المئوية لميلاد الشاعرة فدوى طوقان.  جاء اللقاء في دار المحافظة بمشاركة نائب المحافظ مصطفى طقاطقة ومدير مديرية  الثقافة منتصر الكم وعضو المجلس التشريعي د.سهام ثابت ، ود. فاروق مواسي والشاعر محمد علوش وأعضاء المجلس الاستشاري الثقافي وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية وفعاليات  وعدد من الشعراء والمهتمين بالأدب والثقافة.

وفي بداية كلمته نقل طقاقطة تحيات المحافظ ابو بكر وتأكيده على مكانة الشاعرة فدوى طوقان ودورها الكبير في تكون الحالة الثقافية الفلسطينية، باعتبارها ركناً من أركان الشعر الفلسطيني والمشهد الثقافي الذي يحمل في طياته الآم وأمال نسائنا العربيات والفلسطينيات لتكون بوصلة ً لتعزيز دور المرأة الفلسطينية التي قدمت وضحت، ومازالت نبراساً للعطاء والوفاء، منوهاً إلى أن الشاعرة المرحومة فدوى  طوقان تعد قدوة للنساء الفلسطينيات.

وأشار طقاطقة إلى أهمية تسليط الضوء على الأعلام الثقافية الفلسطينية من خلال الندوات واللقاءات الأدبية ومناقشة أعمالهم ومخرجاتهم وجعلها حاضرة لدى جميع أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان، معبراً عن الشكر للقائمين على تنظيم اللقاء الأدبي والشعراء المشاركين في احياء الذكرى المئوية للشاعرة فدوى طوقان.

وأشار الكم إلى أن هذه الندوة تأتي من باب التقدير للشاعرة المرحومة فدوى طوقان وجميع رواد الثقافة في فلسطين ضمن المشروع الاستراتيجي الذي أطلقته الوزارة والذي ينطلق هذا العام بالاحتفال بمئوية “سنديانة فلسطين” شاعرة الحب والألم والرثاء والموت ،منوها أن هذه الأنشطة تؤكد على العمق الحضاري والتاريخي  والثقافي الذي يتمتع به شعبنا الفلسطيني .

وبدوره تحدث مواسي عن حياة الشاعرة طوقان، مؤكداً على أن أشعارها مليئة

 وغنية بالحب والأمل، مستعرضاَ مراحل من تاريخ حياة الشاعرة ودورها ومكانتها الكبيرة في الحياة الثقافية الفلسطينية.

هذا وتخلل  الفعالية إلقاء  قصيدة شعرية عن فدوى طوقان للشاعر محمد علوش، وقصيدة من شعر فدوى طوقان ألقتها الشاعرة ثناء هرشه، فيما ألقت الطالبة نجود الكرمي من مدرسة بنات محمود الهمشري قصيدة بعنوان ” حريتي”، وألقت الطالبة تمارا رائد من مدرسة بنات إبراهيم الخواجا قصيدة حمزة.

وتم  عرض تقرير مصور  بعنوان”هؤلاء أسلافي” حياة الشاعرة المرحومة طوقان،

فيما أدارت اللقاء  أ.حنين الكرمي، وفي نهاية الندوة تم تكريم الشعراء المشاركين في فعاليات اللقاء الأدبي.